على مرّ السنين، لاحظنا أن بعض النجمات اكتسبن الكيلوغرامات نتيجة أسباب عدّة مثل الحمل وغيره، ولكن نجحنَ في ما بعد بخسارة الوزن والتمتّع حالياً بجسم رشيق. مع هذه التغيّرات التي طرأت على أجسامهنّ، لاحظنا أن أسلوب النجمات تغيّر أيضاً، فبتنَ يعتمدنَ ملابس أكثر عصرية تبرز منحنيات أجسامهنّ بطريقة لافتة. من بين هذه النجمات نذكر كل من أحلام، شيرين عبد الوهاب، روان بن حسين وآيشواريا راي. في هذا المقال، سنعرض لكِ صورهنّ لنكشف لكِ كيف تغيّر أسلوبهنّ مع خسارتهنّ للوزن. 

تطوّر أسلوب دنيا سمير غانم مع خسارتها للوزن

قبل خسارتها للوزن، كانت تميل دنيا سمير غانم إلى ارتداء التصاميم التي تتميّز بالتفاصيل التي تخبّئ منحنيات الجسم مثل الكشاكش والطيّات كما كانت تعتمد بالإجمال الفساتين التي تتّسع عند منطقة الخصر. كذلك، نلاحظ أن دنيا سمير غانم كانت تلجأ إلى تصاميم غير عصريّة وإطلالات غير ناجحة 100%. بعد فقدانها الكيلوغرامات، باتت تلجأ دنيا سمير غانم بالإجمال إلى الفساتين القصيرة والضيّقة، التي تسلّط الضوء على منحنيات جسمها. كما تغيّر أسلوبها فباتت تعتمد التصاميم الستايلش كالفستان الذي أتى على شكل بليزر مثلاً. بالنسبة إلى الطرق التي اتّبعتها دنيا سمير غانم لخسارة الوزن، فالنجمة المصريّة لجأت إلى 7 خطوات أساسيّة اكتشفيها داخل الرابط.

دنيا سمير غانم في سنة 2015
دنيا سمير غانم في سنة 2015
دنيا سمير غانم في سنة 2016
دنيا سمير غانم في سنة 2017
دنيا سمير غانم في سنة 2019

دنيا سمير غانم في سنة 2019
دنيا سمير غانم في سنة 2019

تطوّر أسلوب أحلام مع خسارتها للوزن

قبل خسارتها للوزن، نلاحظ أن أحلام كانت تعتمد بالإجمال الملابس غير الملوّنة إضافةً إلى أنّها كانت تركّز على التصاميم الواسعة عند منطقة البطن والخصر. بعد فقدانها للكثير من الوزن، باتت أحلام تعتمد التصاميم الملوّنة وتلك الضيّقة عند منطقة الخصر، التي تبرز منحنيات جسمها بشكلٍ لافت.

احلام سنة 2012
احلام سنة 2013
احلام سنة 2015
احلام سنة 2016
احلام سنة 2016
احلام سنة 2017
احلام سنة 2018
احلام سنة 2019

تطوّر أسلوب شيرين عبد الوهاب مع خسارتها للوزن

شيرين عبد الوهاب هي واحدة من النجمات اللواتي اكتسبنَ الكثير من الكيلوغرامات خلال فترة الحمل وما بعد الولادة. في هذه الفترة، ركّزت شيرين عبد الوهاب على التصاميم الواسعة التي تغطّي منطقة البطن. في ما بعد، وبعد خسارتها الوزن، أصبحت شيرين عبد الوهاب ترتدي التصاميم الضيّقة التي تسلّط الضوء على خصرها.

شيرين عبد الوهاب سنة 2010
شيرين عبد الوهاب سنة 2011
شيرين عبد الوهاب سنة 2012
شيرين عبد الوهاب سنة 2014
شيرين عبد الوهاب سنة 2016
شيرين عبد الوهاب سنة 2017
شيرين عبد الوهاب سنة 2019

تطوّر أسلوب روان بن حسين مع خسارتها للوزن

روان بن حسين لطالما تميّزت بستايل عصري ومواكب للموضة، فكانت ترتدي تصاميم ستايلش وذلك قبل خسارتها للوزن. على مرّ السنين وبعد خسارتها للوزن، حافظت روان بن حسين على هذا الستايل إلّا أنّها باتت تعتمد التصاميم الملوّنة وتلك التي تتميّز بالطبعات المنعشة أكثر من السابق، لتعكس بالتالي ثقتها العالية بنفسها التي تنعكس في خياراتها في عالم الموضة.

روان بن حسين سنة 2015
روان بن حسين سنة 2016
روان بن حسين سنة 2017
روان بن حسين سنة 2018
روان بن حسين سنة 2019

تطوّر أسلوب آيشواريا راي مع خسارتها للوزن

Aishwarya Rai اكتسبت بعض الكيلوغرامات الزائدة وذلك جرّاء حملها. في هذه الفترة، لاحظنا أن الممثلة الهندية حافظت على ستايلها الأنيق مع التركيز على التصاميم التي تغطّي منطقة الصدر، الأكتاف والذراعين. أمّا بعد خسارتها للوزن، فباتت آيشواريا راي ترتدي الفساتين المكشوفة الأكتاف وتتباهى بجسمها الرشيق من خلال اختيار تصاميم ضيّقة. 

آيشواريا راي سنة 2012
آيشواريا راي سنة 2013
آيشواريا راي سنة 2014
آيشواريا راي سنة 2018
آيشواريا راي سنة 2019

تطوّر أسلوب Mariah Carey مع خسارتها للوزن

Mariah Carey هي واحدة من النجمات اللواتي اكتسبنَ الكيلوغرامات خلال فترة الحمل وما بعد الولادة. في هذه الفترة، ركّزت ماريا كاري على التصاميم المتوازية الوسع من الأعلى حتّى الأسفل. مع خسارتها للوزن، لاحظنا أن هذه النجمة بدأت بارتداء التصاميم الضيّقة عند منطقة الخصر وتلك القصيرة التي تسلّط الضوء على منحنياتها. في الفترة الأخيرة، لاحظنا أن Mariah Carey بدأت باعتماد الفساتين الطويلة والضيّقة التي تبرز جسمها على شكل الساعة الرملية.

Mariah Carey في سنة 2010
Mariah Carey في سنة 2011
Mariah Carey في سنة 2012
Mariah Carey في سنة 2014
Mariah Carey في سنة 2015
Mariah Carey في سنة 2016
Mariah Carey في سنة 2018
Mariah Carey في سنة 2019

تطوّر أسلوب Adele مع خسارتها للوزن

المغنية Adele هي من بين النجمات اللواتي خسرنَ الكثير من الكيلوغرامات على مرّ السنين. مع هذه التغيّرات التي طالت جسم Adele، نلاحظ أن أسلوبها قد تبدّل أيضاً. في السابق، كانت تركّز أديل على التصاميم الفضفاضة التي تخبّئ منحنيات جسمها، أمّا الآن فنلاحظ أنّها باتت تعتمد الفساتين الطويلة التي تحدّد خصرها من جهة قصّتها الضيّقة عند هذه المنطقة.

Adele في سنة 2008
Adele في سنة 2011
Adele في سنة 2012
Adele في سنة 2016
Adele في سنة 2017