مواقع أثرية عديدة، تضع المملكة العربية السعودية على خارطة السياحة العالمية. من بين العديد من الوجهات الأثرية، لا يمكننا ألّا نذكر مدينة العلا Al-Ula التي تعبر بقيمتها الأثرية والحضارة نحو السياحة العالمية أيضاً. تقع محافظة العلا في الجهة الغربية من شبه الجزيرة العربية، وهي عبارة عن مدينة تتضمن صخور عالية، تمرّ بينها المياه العذبة لتسقي الأرض وتحميها من الحرارة العالية. في الماضي كانت مدينة العلا ملتقى للحضارات وطريق لتجارة البن، البخور والتوابل، لتصبح اليوم واحدة من أهمّ المواقع الأثرية التي لا يمكن أن تفوّتي زيارتها. 9 أسباب ستدفعكِ إلى اكتشاف العلا في السعودية والإستمتاع بتجربة فريدة من نوعها.

9 أسباب لزيارة مدينة العلا في السعودية

1- مدائن صالح في العلا أول موقع سعودي يدرج على قائمة اليونسكو!

مدائن صالح أو موقع الحِجر الأثري هو أول موقع سعودي يدرج على قائمة اليونسكو للتراث في المملكة العربية السعودية. تحتوي مدائن صالح على جبل صخري، مزيّن بالنقوش والرسوم، بالإضافة إلى كتابات عربية إسلامية ولاتينية. هذا المكان الهادىء والتراثي، سيجعلكِ تعيشين أجمل التجارب التاريخية، فلا تفوّتي زيارته.

2- إستثنائية هندسة قاعة مرايا في العلا

من الأسباب التي ستدفعكِ إلى زيارة مدينة Al-Ula، هي قاعة مرايا الشهيرة الخاصة بالحفلات الموسيقية والمناسبات المختلفة. دخلت هذه القاعة موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأكبر مبنى مغطّى بالمرايا في العالم. تتكوّن من مجموع 9740 متر مربّع من زجاج المرايا المقدم من مجموعة جارديان جلاس، وهو الزجاج الذي يغطي الجدران الخارجية للهيكل ذي الشكل المكعب، عاكساً بالتالي صحراء العلا الشاسعة والمذهلة.

إكتشفي المزيد عن دخول قاعة مرايا موسوعة غينيس 

3- صخرة الفيل ستأخذكِ إلى عالم آخر

صخرة الفيل هي واحدة من أشهر مناطق الجذب في محافظة العلا، كونها تتميّز بشكلها الفريد من نوعه الذي أتى كالفيل. هذه الصخرة لم تنحت يدوياً لتصبح بهذا الشكل، بل تشكّلت بفعل عوامل التعرية على الصخور الرملية. بإمكانكِ الجلوس على صخرة الفيل والتقاط أجمل الصور لتوثيق اللحظات الجميلة سواء في النهار أم في المساء. أيضاً، في موسم شتاء طنطورة باستطاعتكِ أن تستمتعي بالمنظر مع مشاهدة العروض الترفيهية المباشرة وتناول أشهى المأكولات، مع تأمّل صخرة الفيل والجبال التي تحيطها.

4- البلدة القديمة في العلا ثروة تاريخية لا تفوّت! 

البلدة القديمة يبلغ عمرها حوالي 650 عام وتتضمن 800 منزل مهجور حول قلعة مرتفعة، يعود تاريخها لبدايات العصر الإسلامي وتعتبر واحدة من 3 مدن إسلامية ما تزال باقية بمساجدها، منازلها، أسواقها وأسوارها. لذلك لا تفوّتي زيارة هذه المدنية والإستمتاع بجمالها التراثي.

5- التحليق في سماء العلا بالمنطاد

عادةً، في شهر فبراير من كل عام ينطلق مهرجان المناطيد، حيث باستطاعتكِ التحليق في سماء مدينة العلا والتمتّع بطبيعتها الخلاّبة. طبعاً، بإمكانكِ أيضاً أن تستمتعي بهذه الهواية أي ركوب المنطاد على مدار السنة.

6- الإستمتاع برحلات السفاري في قلب مدينة العلا

إن كنتِ من محبّات المغامرة الحقيقية، فلا غنى لكِ عن رحلات السفاري الصحرواية في قلب محافظة العلا. إحجزي رحلة في الصحراء في السيارات الرباعية الدفع التي تتحدّى الكثبان الرملية، حتى تكون هذه التجربة فريدة من نوعها.


7- متعة النشاطات المتنوّعة

بإمكانكِ القيام بالعديد من النشاطات في العلا، أبرزها ركوب الدراجة، الزيبلاين، ركوب الخيل واللجوء إلى جلسات اكسهيل يوغا. استمتعي مثلاً بركوب الدراجة لمدة ساعة تقربياً، انطلاقاً من المنتزه الشتوي إلى منتجع صحارى العلا. أيضاً لا تتردّدي في اكتشاف أحد أكثر الزيبلاين إثارة في المملكة العربية السعودية، الذي ينطلق بسرعة 100 كم في الساعة عبر مناظر جبال العلا الخلابة. أمّا إن كنتِ من محبّات الخيول، فهذه هي فرصتكِ لتستمتعي بركوبها. 

8- فرادة محمية شرعان في العلا

إضافة إلى تاريخ العلا وثقافتها، فهي موطن البرية الساحرة التي تخطف الأنفاس، إذ تضم مجموعة متنوعة من النباتات والحيوانات. زوري محمية شرعان برفقة المرشدين السياحيين، لرؤية النعام، الغزال، الأرنب وغيرها. 

9- مهرجان شتاء طنطورة في العلا من أشهر المهرجانات في السعودية

لا تتوقّف السعودية وتحديداً محافظة العلا عن لفت الأنظار من خلال مهرجان شتاء طنطورة السنوي الذي يكون سبباً إضافياً لزيارتها والإستمتاع بالأجواء المرحة. هذا المهرجان هو الحدث الثقافي الأبرز والفريد من نوعه الذي تستضيفه كل عام Al-Ula، حيث يضمّ حفلات غنائية، مسرحيات وغيرها من الأنشطة الترفيهية والتثقيفية التي تلبّي أذواق الجميع من دون استثناء. إضافة إلى ذلك، يتميّز مهرجان طنطورة بالمنتزه الشتوي، حيث تنتشر المقاهي وشاحنات الطعام المتنقلة.