الطبيعة، هي عنصر الاستلهام الأساسي والأبرز في عالمنا، بفضل تنوّع جماليّتها، غِنى عناصرها والراحة التي تؤمّنها بمختلف مزاياها. هذا الأمر ينعكس بشكل إيجابي على الصحّة، لذلك نلجأ أحياناً إلى إدخال الطبيعة إلى حياتنا اليوميّة، وبالتحديد مساحتنا الشخصية. من خلال خطوات بسيطة والبعض منها لا يتطلّب الكثير من المجهود، ادخلي الطبيعة إلى منزلكِ لتنعكس إيجاباً على أدائكِ الجسدي والعقلي. اقرئي وباشري بالتنفيذ!

6 خطوات بسيطة في ديكور المنزل لإدخال عنصر الطبيعة إليه

1- استخدمي المنسوجات والألوان التي تعكس أجواء الطبيعة

لتضمين المنسوجات المرتبطة بالطبيعة في ديكور المنزل، هناك خيارات لا تحصى. تتعدّد سبل استخدامها، في الأثاث، الستائر، المناشف، أكسسوارات المائدة، الوسائد... على سبيل المثال، النقوش النباتية، كالأزهار وأوراق الشجر، تعكس أجواء الطبيعة داخل منزلكِ، النقوش الحيوانية لجرعة من الجرأة. أمّا إن كنتِ تفضّلين الابتعاد عن النقوش، فما رأيكِ باستخدام أقمشة الكتّان، القطن العضوي والصوف، على سبيل المثال؟ يمكنكِ أيضاً نشر الأجواء الطبيعيّة من خلال الألوان، قد تكون التدرّجات الترابية أو حتى ألوان العناصر الطبيعية، كالأخضر والبنّي، إن كنتِ من محبّات الغابات، الأزرق إنْ كنتِ من محبّات المحيط، الذهبيّ إن كنتِ من محبّات أجواء الصحراء والبرتقالي ومشتقاته إن كنتِ من محبّات مشهد غروب الشمس.

2- دعي أشعّة الشمس الطبيعية والهواء النقي يخترقان المنزل

ربّما لم تفكري أبداً في الأمر، إلّا أن فتح النوافذ أحد أبسط الطرق للسماح للطبيعة بدخول منزلكِ. هذه الخطوة تساهم في إدخال الضوء الطبيعي والهواء النقي إلى المنزل، للمحافظة على مساحة منعشة وجذّابة، وهي طريقة ممتازة لخلق جوٍّ مشرق. إضافة إلى ذلك، فإنّ ضوء الشمس الطبيعي والهواء النقي يعزّزان أداءكِ ويقلّلان من نسبة الاكتئاب إلى جانب تأثيرهما الإيجابي على الصحّة، الحالة المزاجية والانتباه. لتحقيق أقصى الاستفادة من الإضاءة الطبيعيّة والهواء النقيّ، تأكّدي من:

- التخلّص من الستائر الضخمة أو النوافذ التي تحجب الضوء.
- المحافظة على نوافذ نظيفة ومشرقة وفتح الستائر خلال ساعات الصباح.
- إضافة المرايا في مختلف أرجاء منزلكِ، لتعكس الضوء الطبيعي.
- فتح النوافذ بشكلٍ دائم، حتى لو كان الجوّ بارداً.
- إتاحة النوافذ المفتوحة سماع أصوات الطبيعة، كالمطر، الرياح، أصوات الطيور والحشرات.

3- أضيفي أثاث واكسسوارات منزلية مصنوعة من مواد طبيعية

بدون شكّ، يعتبر الأثاث المصنوع والمستوحى من المواد الطبيعية من بين الأجمل! فهو لا يشعركِ بدخول الطبيعة داخل منزلكِ فحسب، بل يجلب لكِ إحساساً بالدفء. زيّني منزلكِ عن طريق اختيار الموادّ الطبيعيّة في قطع الأثاث أو عناصر الديكور، مثل الخشب، الحجر، الخيزران، القشّ، الجوت... فيما يلي بعض الأفكار التي يمكنكِ من خلالها استبدال الأثاث بآخر طبيعي أو حتى يمكنكِ صنعه بسهولة من مواد طبيعية كالطاولات والكراسي والبطانيّات ...

4- أضيفي الأزهار، النباتات والأعشاب الصحية

من المحتمل أن تكون النباتات أو الأزهار أو حتى الأعشاب، أوّل ما يخطر في بالكِ عندما تفكّرين بإدخال الطبيعة إلى منزلكِ. هذه الإضافة، بإمكانها أن تبثّ الحياة في المكان، وهي خطوة بسيطة للغاية، قادرة أن تمنح منزلكِ فرقاً كبيراً، إلى جانب تأثيرها الإيجابي على الصحّة والمزاج، لأنّها تساعد في التقليل من حدّة التوتّر والقلق وإزالة السموم من الهواء. يمكنكِ إضافة النباتات والأزهار إلى أيّ مساحة ترغبين بها في المنزل وبجميع الأحجام والأشكال. ننصحكِ بوضع هذه الإضافات على الطاولات أو زوايا المنزل. فيما يخصّ الأعشاب الصحّية، فقد توفّر هذه الحديقة لمطبخكِ أجواء جميلة، رائحة الطبيعة بالإضافة إلى إمكانيّة الاستفادة منها للطهي. هي سهلة النموّ ولا تتطلّب سوى القليل من الشمس والمياه.

5- أضيفي إلى ديكور المنزل الصور، اللوحات والخلفيات الطبيعية

تعدّ الجدران ذات الطابع الطبيعي، مثل إضافة الصور أو اللوحات الواقعية أو خلفيّات بعض المشاهد، طرقاً مثيرة للاهتمام لدمج الطبيعة داخل المنزل. فمن منّا لا يقضي وقتاً ممتعاً في الطبيعة بمختلف أشكالها؟ هذه الإضافة ستترك تأثيراً إيجابيّاً بداخلكِ، وستستمتعين في المنزل عندما لا تكونين قادرة على الخروج. تجدر الإشارة إلى أن المشاهد الطبيعيّة داخل المنزل تساعد على التقليل من حدّة المشاعر السلبيّة، كالغضب، الخوف والضغط. في المقابل، تزيد من المشاعر الإيجابيّة. أضيفي مشهدكِ المفضّل إلى إحدى الغرف، قد يكون منتزهاً، مكاناً لقضاء عطلة، مكان ترغبين بزيارته، شلال، شاطئ، غابة، أشجار، أزهار، جبال، الحياة البرية... خيارات لا تحصى!

6- اعرضي عناصر موجودة في الطبيعة، كالأحجار، الكريستال...

لا تساعد البلورات والأحجار في الحصول على ديكور جميل فحسب، بل تُستخدم أيضاً كنعصر شفائي وجاذب للطاقة الإيجابيّة إلى حياتكِ، فهي تتمتّع بفوائد لا تحصى. تتعدّد هذه الأحجار وتتعدّد أيضاً طاقاتها ومنافعها، منها ما يتعلّق بالنجاح، الوفرة، التركيز، الإبداع... أمّا إنْ كنتِ تستمتعين بتدرّجات الألوان الناعمة، الهادئة والترابيّة، فالتزيين بالصخور والحصى طريقة أخرى لإضافة عنصر طبيعيّ إلى ديكور منزلكِ. يمكنكِ عرضها في زوايا المنزل أو في الحديقة. أخيراً، تحظى الأصداف بشعبيّة كبيرة، إذْ إنّها تمنح منزلكِ إحساساً منعشاً، وكأنكِ انتقلتِ إلى الشاطئ. قومي بجمعها عن الشاطئ واعرضيها في زوايا منزلكِ المفضّلة.

كل ما عليكِ معرفته عن الأحجار الكريمة والكريستال