تاريخ طُبع في أذهان اللبنانيين، اللبنانيّات وكلّ العالم، إنّه 4 أغسطس 2020! يوم مأساوي عاشه أبناء لبنان بعدما شهدوا على انفجار في العاصمة بيروت، غير مسبوق في البلاد. حدث أليم خلّف حزن، دماء، دمار وخراب لا تستطيع العيون ولا حتّى العقل استيعابها، وصلت أصداؤها إلى العالم أجمع. رغم هذه الفاجعة الأليمة، ظلّ هناك بصيص أمل لدى البيروتيين، خصوصاً بعد أن تلقّوا مساعدات من كافة المناطق اللبنانية كما من مختلف دول العالم والمشاهير، الذين بدورهم عبّروا عن حبّهم لهذه المدينة بطرق عدّة. كيف لا وبيروت سحرت كل من زارها من قبل، وتركت لديه أسباب عدّة للوقوع في حبّها ومساعدة أهلها. شاهدي في الفيديو أعلاه، 10 أسباب تجعل الجميع واقع في حب بيروت.

دول ومشاهير عالميين تضامنوا مع لبنان بعد انفجار بيروت

10 أسباب تجعل الجميع واقع في حبّ بيروت

1- شعبها اللطيف والمحبّ للحياة

2- تراثها الأصيل  

3- فنّها العريق

4- نسائها الأنيقات

5- أبنيتها الحاضنة للماضي والحاضر

6- حنين شوارعها وأحيائها

7- أطباقها الشهيّة

8- مقاهيها الدافئة

9- لياليها وسهرها وصخبها وأضوائها 

10- بحرها وشمسها وبرّها وجوّها!

لبيروت الحبيبة نقدّم باقة زهر برتقال من أشجار أحيائها القديمة، فستان أبيض حريريّ بأنامل مبدعيها، إكليل أحلام من صنع أبنائها وقبلات مرسلة من جميع أقطار العالم. فـ"إن بيروت هي الأنثى التي تمنح الخصب وتعطينا الفصولا"- نزار قباني.