كل من يتابع جويل مردينيان يدرك أنها تشارك الكثير من يومياتها مع المتابعين. شفافة، عفوية ولا تخجل من شيء. تحرص دائماً على تشجيع النساء ليثقن بأنفسهنّ ويكنّ على طبيعتهنّ. من هنا، أجرت جمالكِ حديثاً عفوياً ومؤثّراً مع Joelle Mardinian ضمن برنامج Jamalouki Calls للتعرّف أكثر إليها ومعرفة بعض الأخبار الجديدة عنها. شاهدي بالفيديو، المقابلة التي أجرتها ماندي مرعب، مديرة النشر في مجلة "جمالكِ" مع جويل مردينيان، واكتشفي ما هو الخبر الحصري التي أفصحت عنه وما السبب الذي دفعها إلى البكاء! 

Jamalouki Calls: مقابلة خاصة وعفوية مع جويل مردينيان

1- هل خرجتِ من البيت بعد الحجر المنزلي؟

للأسف نعم لقد خرجتُ من المنزل، وذلك من أجل طفلي الذي يبلغ من العمر سنتين. في هذا السنّ يريد الولد أن يستكشف العالم، على عكس إبني الكبير الذي يبلغ من العمر 18 عاماً والذي لا يمانع أبداً البقاء في غرفته طيلة الوقت. 

2- هل تقومين بأي مجهود حتى تكوني شخصية متفائلة على الدوام؟

إن لم أكن سيّدة أعمال لبقيتُ كطفلة عمرها 5 سنوات. أهمّ شيء بالنسبة لي هي السعادة وأن أقوم بكل ما أريده. كما أنّني تعوّدتُ منذ طفولتي ألّا أكترث لما يقوله الناس. في الواقع، عندما تمرّ ساعة من يومي أشعر فيها بفرحة، أصوّر هذه اللحظة وأتشاركها مع المتابعين. أشكر ربّي أن الأشخاص يرونني امرأة سعيدة لكنّني لستُ كذلك طيلة الوقت، فأنا أيضاً في الـ24 ساعة أتشاجر مع زوجي أو أولادي، لكنّني طبعاً لا أصوّر هذه اللحظات. 

3- هل ستطلقين علامة مكياج خاصة بكِ؟

نعم سأطلق علامة مكياج خاصة بي، وهذا خبر حصريّ لفريق "جمالكِ"!

4- في أيّة لحظة تقرّرين تغيير شعركِ؟

عندما أنظر إلى المرآة وأقول بين نفسي: "لقد ضجرتُ منكِ". في الحجر المنزلي، لقد فقدتُ صوابي حقاً، إذ غيّرت لون شعري مرّات عدّة، فأنا شخصية تسأم بسرعة. بالنسبة للبعض هذا أمر جنونيّ، لكن بالنسبة لي يعتبر عادي.

5- كيف استطعتِ الوصول إلى هذا النجاح الباهر من دون أن يكون لديكِ منافسات أو أن يتمّ محاربتكِ ومهاجمتكِ من قبل الآخرين؟

في الواقع، كل ما أقوم به أفعله بشغف وحب، كما أنّني أسعى دائماً إلى دعم النساء الأخريات. عندما كنتُ أصوّر مع فريق جمالكِ، كنتُ أقول بين نفسي: "واو، كم تبدو رائعة مديرة النشر في مجلة "جمالكِ"، ماندي مرعب، فهي تعلم تماماً ماذا تريد وما الذي تفعله".

6- من المعروف أنّكِ تشجّعين المشاريع الصغيرة، فهل سبق أن تلقّيتِ الدعم من قبل أو أنّها ردّة فعل لأنّه لم يتمّ تشجيعكِ؟

أنا شخصية تحب مساعدة ودعم الآخرين، فأنا أحبّ الناس لكن لا أحبّذ أن أكون بينهم. أتمنّى دائماً أن أكون محاطة بعدد قليل من الأشخاص أو أن أكون غير مرئية. لذلك عندما أشجّع أحد ما، أفعل لأنّني أريد ذلك إذ إنّه يغذّي روحي. أمّا في ما يتعلّق بدعم الآخرين لي في حياتي المهنية، فلم أتلقّى منهم الكثير، بل حصلتُ عليه من اللّه وميديا. أشكر ربّي أن الأشخاص على مواقع التواصل الإجتماعي لم يهاجموني. صحيح أنّني شخصية تحب المنافسة وأن تكون الأولى في كل شيء، إلّا أنّني في الوقت عينه أريد أيضاً أن أرى الآخرين يحتلّون المراتب الأولى.  

7- هل سيعود برنامج "جويل" على التلفاز؟

صدقاً لا أعلم إن كان البرنامج سيعود أم لا. أتعلمين، بعد تقديم البرنامج على مدار 14 سنة لم تنخفض نسبة مشاهداته أبداً، إلّا أنّه تقرّر توقيفه لسبب ما. في الحقيقة، عندما تلقّيتُ الخبر، لم أسأل عن السبب، بل اكتفيتُ بقول: "حسناً". عندما طلبت منّي القناة تقديم برنامج Beauty Match شعرتُ بسعادة مطلقة، وعندما وقّعتُ على عقد العمل كان مطلوب مني العمل لمدة 12 ساعة إلّا أنّني كنتُ أصوّر سا16 ساعة، ولم يكن لديّ أيّ اعتراض على الرغم من أنّني لا أملك الآن الطاقة عينها عندما كنتُ في العشرينيات. 

إطلالات جويل مردينيان في برنامج تحدي الفاشينيستا Beauty Match

8- برأيكِ، ما هي التحديّات التي ستواجهها الأعمال بعد الحجر المنزلي؟

هناك العديد من التحديّات التي ستواجهها الأعمال. المرأة مثلاً تعوّدت على تسريح شعرها بنفسها وعلى أن تكون طلّتها أكثر عفوية وطبيعية. يمكن القول أن صالونات التجميل بعد أزمة كورونا تواجه مشاكل عدّة. كما أن كل مجال عمل سيعاني من بعض الصعوبات الخاصة، لكن رغم كل شي يبقى الوفاء للزبائن هو الأهمّ ويجب المحافظة عليه.

9- كلمة أخيرة قبل إنهاء المقابلة

أوّد أن أشكر "جمالكِ" على جلسة التصوير التي أجريتها مع الفريق، فهي من أفضل الجلسات التي صوّرتها. لقد أظهرتني Jamalouki في الصور بنظرة جديدة ومختلفة تماماً عمّا تعوّدتُ أن أراه. كما أنّني أتمنّى أن يساعد اللّه لبنان في هذه المرحلة الصعبة وأن تعود كل الشركات بقوّة على الساحة. إضافة إلى ذلك، قرّرتُ أن أساعد الأطفال في لبنان من خلال توزيع أرباح بيع بعض الهدايا التي أتلقّاها. كما أتمنّى أن تكون كل الدول العربية متكاتفة بين بعضها البعض.

جلسة تصوير خاصة بـ"جمالك" مع جويل مردينيان لعدد أبريل 2019