حمض الهيالورونيك هو من بين المكوّنات التي لديها فعالية عالية من ناحية معالجة الشوائب في البشرة وتجنّب الشيخوخة المبكرة. هو شبيه بالإسفنجة، يمتصّ الماء ويحافظ عليها داخل الجلد، فيبدو الوجه نضراً ومشدوداً، مما يجعلكِ تبدين أصغر سناً. هيالورونيك اسيد هو مادة طبيعية تفرزها الخلايا نفسها المسؤولة عن إنتاج الكولاجين، لتؤمّن المرونة والليونة للجلد. بالإضافة إلى ذلك، هو يدخل ضمن تركيبة الكثير من المنتجات. للإستفادة من هذا المكوّن، لا بد من استخدامه في العمر المناسب وتطبيقه بالطريقة الصحيحة. من هنا لنسّهل عليكِ المهمّة، إليكِ متى وكيف يجب استخدام حمض الهيالورونيك على البشرة؟

افضل منتجات تحتوي على حمض الهيالورونيك

1- فوائد حمض الهيالورونيك للبشرة

  • يخترق حمض الهيالورونيك الطبقة العليا من البشرة، ويزوّدها بالرطوبة التي تحتاجها. من هنا، يعتبر هذا الأسيد مرطباً فعّالاً للوجه، إذ يجعل البشرة أقلّ عرضة للتلف جرّاء العوامل الخارجية والبيئية.
  • يعمل hyaluronic acid كمواد مضادة للأكسدة، إذ إنّه قادر على حبس الجذور الحرّة المسؤولة بشكل رئيسي عن شيخوخة البشرة. هذا الأمر يساعد في محاربة التجاعيد والخطوط الرفيعة.
  • يعمل حمض الهيالورونيك على إصلاح الخلايا والأنسجة التالفة جرّاء التقدم في السنّ.
  • يساهم hyaluronic acid في المحافظة على مادة الكولاجين وتعزيزها في الأنسجة الضامة. هذه الأخيرة هي أحد أنواع الأنسجة الأربعة الرئيسية في الجسم، التي تقوم بدعم، ربط أو فصل أنواع مختلفة من الأنسجة والأعضاء.
  • يساهم حمض الهيالورونيك في شد البشرة ومنع ترهّلها مع مرور الوقت. 
  • يساعد hyaluronic acid في تنعيم البشرة، وذلك بفضل الترطيب الذي يخترق طبقات الجلد.

2- متى يجب استخدام حمض الهيالورونيك؟

إبدئي في تطبيق حمض الهيالورونيك في عمر العشرين

باستطاعتكِ استخدام حمض الهيالورونيك بدءً من عمر العشرين، وذلك تفادياً لظهور الخطوط الرفيعة في عمر مبكر. في الواقع، يساعد هذا الأسيد في تزويد البشرة الرطوبة التي تحتاجها، ما يجعل البشرة أقلّ عرضة للتلف جرّاء العوامل الخارجية والبيئية. كما أنه يشد البشرة ويمنع ترهّلها مع مرور الوقت. 

ضعي حمض الهيالورونيك على البشرة صباحاً ومساءً

أفضل توقيت لتطبيق حمض الهيالورونيك على البشرة والإستفادة منه، هو صباحاً ومساءً. كما يمكنكِ اللجوء إليه يومياً، شرط أن تطبّقيه بالطريقة الصحيحة التي سنذكرها لاحقاً في هذا المقال. 

3- كيف تطبّقين حمض الهيالورونيك على البشرة؟

اختاري حمض الهيالورونيك المناسب لنوع البشرة

قبل أيّ شيء، عليكِ أن تحدّدي نوعية بشرتكِ وفقاً لبعض المعايير، لتجدي أي وسيلة أو منتج غنيّ بحمض الهيالورونيك يجب أن تختاري، السيروم، الكريم أم الحقن؟ 

  • سيروم حمض الهيالورونيك المرتكز على المياه للبشرة الدهنية والبشرة المختلطة: إن كنتِ تواجهين مشكلة إفراز الزيوت من بشرتكِ، إذاً هي إمّا دهنية أو مختلطة. من هنا، اختاري سيروم حمض الهيالورونيك على أن يكون خالي من الزيوت وترتكز تركيبته على المياه، كي لا تواجهي مشكلة البثور وانسداد المسامات.
  • سيروم حمض الهيالورونيك المرتكز على الزيوت للبشرة الجافة والبشرة العادية: إن كنتِ صاحبة بشرة جافة أو عادية، ما عليكِ إلّا اختيار سيروم حمض الهيالورونيك الغني بالزيوت. هذه الأخيرة تساعد البشرة في الحصول على الترطيب اللازم ومعالجة التشققات.
  • كريم حمض الهيالورونيك للبشرة الحساسة: Hyaluronic Acid هو مكوّن قوي ويجب أن يتواجد بنسبة طفيفة. عادة تصل نسبته في السيروم إلى 2 أو 3%، أمّا ضمن تركيبة الكريم، فيتواجد بنسبة 1%. من هنا، صاحبة البشرة الحساسة من المفضل أن تلجأ إلى الكريم وليس السيروم. 
  • حقن حمض الهيالورونيك للبشرة المتلفة والتي تعاني من الترهّل، التجاعيد الكثيرة أو حب الشباب المزمن: في حال كانت البشرة تعاني من التجاعيد الكثيرة، الترهّل الواضح جداً أو حب الشباب المزمن، فلن يأتي استعمال السيروم أو الكريم الغنيّ بحمض الهيالورونيك بجدوى. عندها، من المفضّل أن تتوجّهي إلى صالون تجميل أو طبيب متخصص لتقومي بحقن الحمض بالبشرة وبالتالي الحصول على نتيجة مرجوّة.

كيفية اختيار حمض الهيالورونيك مع المكوّن المناسب بحسب مشكلة البشرة

اختاري المنتج الذي يحتوي على نسبة قليلة من حمض الهيالورونيك

يوصي أطباء الجلد اللجوء إلى منتجات حمض الهيالورونيك التي تكون النسبة فيها 1% لا أكثر، حتى لا تكون قاسية على البشرة. من المفضّل دائماً استشارة طبيب الأمراض الجلدية حول النسبة المناسبة من حمض الهيالورونيك.

طبّقي حمض الهيالورونيك على بشرة رطبة

بعد غسل البشرة لا تقومي بتجفيفها بشكل نهائي، بل اتركيها رطبة. بعدها، طبّقي حمض الهيالورونيك، ما يساعد في تعزيز دوران المياه في الخلايا، فتصبح البشرة ليّنة أكثر ويخترق هيالورونيك اسيد المسامات الداخلية. 

لا تكثري من تطبيق حمض الهيالورونيك على البشرة 

من المهمّ جداً أن تضعي كمية قليلة من مستحضر حمض الهيالورونيك على بشرتكِ، إذ كل ما زاد عن حده بمعنى نقص. إن الإكثار منه سيؤدي إلى جفاف البشرة، تهيّجها وعدم الإستفادة من منافع هيالورونيك اسيد.

لا تنسي ترطيب البشرة بعد حمض الهيالورونيك 

من أجل الإستفادة من حمض الهيالورونيك، طبّقي من بعده كريم مرطب للمحافظة على رطوبة البشرة طيلة اليوم. 

كيفية اختيار كريم المرطب المناسب لنوع بشرتكِ