جميعنا نواجه التعرق، سواء أحببنا ذلك أم لا! لكن في المقابل، النقطة الإيجابية في هذا الأمر، هو أنّه يحمل فوائد عدّة على البشرة والجسم سنكشفها لكِ في هذا المقال. قبل ذلك، تعرّفي على كلّ المعلومات حول التعرق: ما هو، ما هي أسبابه، وما هي طرق علاج العرق الزائد. تابعي القراءة واكتشفي كلّ التفاصيل.

ما هو التعرق؟

التعرق هو كناية عن إفراز الجلد لمحلول يُسمّى بالعرق، يساهم في التخلّص من إفرازات الجسم المكوّنة بشكلٍ أساسي من المياه، بعض الأملاح والمركبات الكيميائية.

اسباب التعرق

من الشائع والطبيعي أن يتعرّق الجسم عند التعرّض لدرجات حرارة عالية، أو عند ممارسة التمارين الرياضيّة. كذلك، إفراز العرق ينتج أيضاً عن أسباب أخرى مثل:

  • التوتّر والقلق.
  • العوامل الوراثيّة.
  • الشعور بألم شديد، الغثيان أو الدوار.
  • السمنة الزائدة.

في المقابل، قد يعاني البعض من التعرق الزائد وليس العادي، سنكشف لكِ في ما يلي أبرز الأسباب التي تؤدّي إليه:

انواع واسباب التعرق الزائد

أنواع التعرق الزائد

التعرق الزائد نوعين: قد يشمل أكثر من منطقة في الجسم وهو ما يُعرف بـGeneralized، أو قد يكون محدّد في منطقة معيّنة وهذا ما يُعرف بـFocal، مثل اليدين، تحت الابط، القدمين والوجه. أسباب العرق الزائد تختلف بحسب نوع التعرق الذي يواجهه الفرد.

اسباب التعرق الزائد

العرق الزائد مرتبط بتوزّع الغدد العرقية المتواجدة بكثرة في هذه المناطق، وبحسب نوع التعرق الزائد يتمّ تقسيم الأسباب:

1- أسباب التعرق الزائد الأولي أو المحدود ويُعرف بـPrimary Focal Hyperhydrosis:

هذا النوع ينتقل بشكل وراثي من أحد الأبوين، وبالعادة تبدأ ظهور أعراضه في سنّ المراهقة، وهذا يختلف عن النوع الثانوي الذي قد يحدث في أي مرحلة من مراحل العمر.

2- أسباب التعرق الزائد الثانوي أو متعدد المناطق ويُعرف بـSecondary Generalized Gyperhydrosis:

هذا النوع يعود سببه إلى الإصابة بمرض ما أو إلى تناول أحد الأدوية. في كلتين الحالتين، من المفضّل استشارة الطبيب عند ملاحظة المعاناة من التعرق الزائد.

علاج التعرق الزائد

تطبيق المستحضرات 

يتمّ تطبيق مستحضرات موضعية على مكان التعرق الزائد. تحتوي هذه المنتجات بالإجمال على مكوّنات تحدّ من التعرّق مثل كلوريد الألمونيوم وغيره.

اللجوء إلى البوتوكس

من بين الطرق التي تعالج التعرق الزائد في منطقة محدّدة من الجسم، هو اللجوء إلى حقن البوتوكس. 

اللجوء إلى الأدوية

قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي تعالج الإفراط في التعرّق.

إجراء عملية جراحية

في بعض الحالات، من الممكن اللجوء إلى الجراحة لمعالجة مشكلة إفراز العرق الزائد. عمليّات مختلفة يتمّ الإعتماد عليها مثل إزالة الغدد العرقية، عملية جراحية لاستهداف العصب وغيرها.

فوائد التعرق للبشرة

تنظيف مسامات الوجه

التعرق يعزز صحة البشرة بشكل كبير لأنه يساعد في فتح مسامات الوجه والتخلّص من الأوساخ. 

التخلّص من حب الشباب

مثلما ذكرنا أعلاه، التعرق يُخرج جميع الرواسب العالقة داخل مسامات الوجه، ما يساهم في التخلّص من حب الشباب والسموم التي تؤدّي إلى ظهورها. كما تساعد هذه العملية أيضاً في الوقاية من الطفح الجلدي والجلد المتهيّج، وكلاهما يحدثان غالباً عندما تستقر الأوساخ المبكرة في مساماتكِ. 

التمتّع ببشرة نضرة ومشرقة

فضلاً عن قدرته على تنظيف مسامات الوجه والتخلّص من حب الشباب وكلّ الأوساخ، من بين فوائد التعرق للبشرة هو أنّه يمنحكِ وجه نضر ومشرق.

معالجة جروح البشرة

يتم إفراز الديرميسيدين- وهو مضاد حيوي طبيعي- بواسطة الجلد عندما نتعرق. كلما ازداد التعرق، زاد إنتاج الديرميسيدين من الغدد العرقية لمكافحة الجراثيم. إذا أصيبت بشرتكِ بجرح صغير، خدش أو لدغة بعوض، فإن عوامل المضادات الحيوية التي تفرزها الغدد العرقية، تمنع الضرر بسرعة.

ملاحظة: عدم تنظيف البشرة بشكلٍ مباشر بعد التعرق قد يؤدّي إلى آثار سلبية مثل ظهور حب الشباب وغيرها، لذلك احرصي على القيام بهذه الخطوة فوراً بعد القيام بأي نشاط بدني، وذلك للحفاظ على صحة بشرتكِ.

فوائد التعرق للجسم

إزالة السموم من الجسم 

في دراسة أُجريت عام 2011 تم تأكيد أن التعرق يساعد في إخراج الكثير من السموم من الجسم مثل الكولسترول، الملح وغيرهما. من المعروف أن الكبد والكليتين هم الجهازين المسؤولين عن التخلص من السموم. مع ذلك، يقول العلم أيضاً أنه عندما تتجاوز السموم المقدار الذي يستطيع الجسم معالجته، فإن التعرق يساعد كثيراً في التخلّص منها.

المساعدة في التخلّص من التوتر

التعرق الناتج عن ممارسة التمارين الرياضية يساعد في إنخفاض هرمونات التوتر والقلق. فالتعرق ينشّط الجهاز العصبي في الجسم مما يسمح لنا بالإسترخاء.

تسريع تعافي العضلات 

يساهم التعرق في تسريع التخلّص من الشد العضلي وما تُسببه التمارين الرياضية من إجهاد، إذ يعمل على زيادة تدفق الدم نحو العضلات الهيكلية، ويُعزز إنتاج هرمون النمو الذي يعدّ أداة للإصلاح والتعافي في الجسم بعد إجهاد العضلات.

تنظيم حرارة الجسم

إفراز العرق يساعد في تبريد الجسم، ويتمّ ذلك من خلال إفراز الغدد العرقية للعرق على سطح البشرة ليتبخّر ويُساهم في تقليل درجة حرارة الجسم الداخلية.

التقليل من مخاطر حصوات الكلى

من بين فوائد التعرق للجسم، هو أنّه يساعد في التخلّص من المواد التي تزيد من مخاطر حصوات الكلى مثل الملح والكالسيوم. أيضاً، هذه العلمية تجعلنا نشرب المزيد من الماء، ما يقلل من تكوين حصى الكلى.