إن زرتِ موقع ميغان ماركل والأمير هاري على إنستقرام sussexroyal@، ستتفاجئين بأن دوقة ودوقة ساسكس توقّفا عن متابعة كل الحسابات على موقع التواصل الإجتماعي هذا! فما السبب وراء هذه الخطوة؟ 

في خطوة معبّرة، ألغى كل من ميغان ماركل والأمير هاري الحسابات التي كانا يتابعانها على إنستقرام وذلك بفضل مبادرة قد أطلقاها على الحساب نفسه؛ الهدف من هذه الخطوة هو تشجيع جمعيّات أو أشخاص ملهمين في المجتمع، يشكّلون قدوة حقيقيّة لكلّ مَن حولهم.

في 1 أغسطس 2019، نشر كل من دوق ودوقة ساسكس صورة على صفحتهما الخاصّة على إنستقرام تحمل عبارة: " مَن هي قوّة التغيير الخاصّة بك؟" وأرفقا هذا المنشور بالتعليق التالي: "خلال شهر أغسطس، نحن ننتظر مساعدتكم. نريد أن نعرف مَن هي قوّة التغيير الخاصّة بكل فرد منكم! في كل شهر، سنتابع عدد معيّن من الحسابات لنسلّط الضوء على قضايا، أشخاص وجمعيّات متعدّدة، تقوم بمهمّات مختلفة ومذهلة للعالم بأسره. على مدار الأيّام المقبلة، نرجو منكم إقتراح مجموعة حسابات في قسم التعليقات: حسابات تنتمي إلى أشخاص تتطلّعون إلى متابعة نشاطاتهم، جمعيّات تقوم بأعمال مذهلة، أشخاص يلهمونكم للأفضل أو يشعرونكم بالراحة بكل بساطة. سنختار 15 حساب نهار الإثنين 5 أغسطس ومتابعتها لتسليط الضوء في هذا الشهر على مصدر القوّة في حياتنا."


سلسلة إنجازات ميغان ماركل والأمير هاري الخيريّة لا تقف عند هذا الحدّ فقط، فهما يحرصان دائماً على إطلاق المبادرات لمساعدة الجمعيّات والمجتمع. في الآونة الأخيرة مثلاً، أعلنت الدوقة ميغان ماركل أنها ستتعاون مع ماركات تجارية عدة لإطلاق كبسولة يعود ريعها للجمعية الخيرية Smart Works. الهدف من هذه الخطوة التي تقوم بها Meghan Markle، هي دعم هذه الجمعية التي تساعد النساء العاطلات عن العمل في إيجاد عمل لهنّ. ستذهب إيرادات كل قطعة يتمّ بيعها من مجموعة الملابس الخاصة بالعمل إلى هذه الجمعية، مع الإشارة إلى أن Marks and Spencer وJigsaw وJohn Lewis & Partners وMisha Nonoo هي الماركات التي ستتعامل معها ميغان ماركل.